المنتخب الجزائري العنيد ينتصر من جديد و يقترب من تحقيق رقم قياسي أكيد!



تبعا لقرار الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم  القاضي بتأجيل كل المباريات الرسمية لشهر جوان الحالي ، برمج الإتحاد الجزائري ثلاثة  مقابلات ودية ستجمع محاربو الصحراء بالمنتخب التونسي  و المنتخب المالي  بإعتبار أن المباراة الودية الاولى قد جمعته بنظيره الموريتاني و انتهت بتفوق الخضر ، و سنوافيكم بتفاصيل اللقاء في الاسطر اللاحقة .  على غرار بقية المنتخبات ، تعتبر هذه الوديات مهمة  من أجل حسن الإستعداد لتصفيات كأس العالم قطر 2022 ، لكنها  تبدو أكثر أهمية للجزائر التي ستكون أبرز  مستفيد إذا أحسنت إستغلال اللقاءات القادمة .وفي مايلي إيجاييات هذه المباريات الودية و أهميتها  أصعدة متعددة                                                       

الجزائر تحقق الإنتصار  و تسعد الأنصار في أول وديات المشوار

إفتتح محاربو الصحراء تحضيراتهم لتصفيات كأس العالم بإستضافة  منتخب " المرابطون" الموريتاني  على أرضية ملعب" مصطفى تشاكير" بالبليدة . و إنتهت المواجهة بإنتصار أبناء "جمال بلماضي" برباعية مقابل هدف وحيد . و كتذكير بشريط الأهداف، تمكن سفيان في فيغولي من التسجيل مع مطلع الدقيقة 41 لينتهي  الشوط الأول بتقدم الخضر بهدف نظيف .  أما بداية الشوط الثاني كانت موريتانية حيث نجح اللاعب " سيدي يعقوب " في إدراك التعادل ، لكن الرد كان سريعا من صاحب الهدف الأول ليضيف الثاني  في الدقيقة 59. كما سجل كل من آدم اوناس و بغداد بونجاح الهدف الثالث و الرابع  في الدقيقتين 61 و 71 لينتهي اللقاء على نتيجة (4:1) للمنتخب الجزائري 

مواجهة المنتخب التونسي الأصعب و الأهم من أجل تحسين ترتيب الخضر في تصنيف الفيفا

من المنتظر أن يتحول المنتخب الجزائري إلى تونس لملاقاة نسور قرطاج في ختام مبارياته الودية وذلك يوم الجمعة11 جوان2021 على أرضية ملعب " حمادي العقربي "برادس. يذكر أن المواجهة الثانية ستكون مع المنتخب المالي و يحتضنها  ملعب " مصطفى تشاكير"بالبليدة  يوم الأحد 6 جوان2021

لكن تبقى  مواجهة المنتخب التونسي مهمة جدا  من أجل الإرتقاء في تصنيف الفيفا بإعتبار تونس الاولى عربيا و الثانية إفريقيا . أما الجزائر فقد حافظت على المركز الرابع في القارة خلف  السينغال ، تونس و نيجيريا . هذا الترتيب أثار حفيظة الناخب الوطني جمال بلماضي الذي إستغرب المعايير المعتمدة من قبل الفيفا في إشارة إلى أن  منتخبه يستحق الأفضل خاصة بعد التتويج بكأس امم إفريقيا الأخيرة . و في نفس السياق أكد بلماضي على أهمية مواجهة الأشقاء وديا على جميع المستويات 

مبارتان و إنتصاران متتاليان من أجل كسر رقم منتخب " ساحل العاج" القاري 

حقق المنتخب الحزائري مسيرة متميزة في الفترة الماضية ، حيث خاض 25 مباراة متتالية دون هزيمة و تعد هذه المواجهات الودية فرصة ثمينة للخضر من أجل تحطيم رقم تاريخي مسجل باسم منتخب " ساحل العاج" الذي  وصل إلى 26 لقاء دون هزيمة . و بالتالي يصبح محاربو الصحراء  مطالبين بتجنب الهزيمة في مواجهتي مالي و تونس  من أجل دخول تاريخ الكرة الإفريقية برقم قياسي جديد بقيادة بلماضي الذي يطمح للوصول بعيدا في كأس العالم حسب قوله.

إرسال تعليق

أحدث أقدم